البنك الذي إستهدفه انتحاري تابع لتنظيم القاعدة في وسط مدينة كيدال

البنك الذي إستهدفه انتحاري تابع لتنظيم القاعدة في وسط مدينة كيدال

انكنانالصورة التقطت يوم 10 -10- 2013 البنك الذي إستهدفه انتحاري تابع لتنظيم القاعدة في وسط مدينة كيدال في المنطقة المركزية حيث يلاصقه جميع متاجر سكان المدينة وسبب التقاط هذه الصورة ليس الهدف منها توثيق قوات المنيسما السنغالية وهم جالسين امام بوابة البنك ولكن الهدف منها توثيق العلم المالي المرفوع فوق المبنى خصوصآ وان الجندي الذي يستظل بهذا العلم ليس ماليآ ولكنه من قوات مايعرف بحفظ السلام الافريقية المنيسما وهذا الاجراء تم بعد محاوالة القوات المالية اغتيال احد عناصر الحركة الوطنية لتحرير ازواد والذي اصيب باصابات خطيرة واثناء تصوير البنك اعترض احد الجنود الجالسيين امام بوابة البنك على تصوير البنك واعترض وغضب وقال لماذا التصوير ورد عليه رئيس هيئة الاعلاميين الازواديين وقال له نحن معترضون على رفعكم لعلم دولة مالي فوق رؤوس قوات حفظ السلام الدولية وقال له اين علم البعثة الدولية وسرعآ ماعاد الجندي الى موقعه وفي يوم 15-12-

2013 في وقت مبكرصباحآ تسلل احد الانتحاريين الى داخل المدينة وفجر البنك بمن فيه وقتل 15 جنديا سنغاليآ وجرح العديد منهم وتضرر الكثير من متاجر المدنيين وبحسب المعلومات التي جمعتها هيئة الاعلاميين الازواديين في كيدال ان الانتحاري الذي فجر نفسه ليس من ازواد وهو احد افراد القاعدة الاجانب عن المنطقة

تعليقات (0)
إغلاق