فويتا تعود للواجهة وتنسيقية الحركات الأزوادية تستنكر

فويتا تعود للواجهة وتنسيقية الحركات الأزوادية تستنكر

أدانت تنسيقية الحركات الأزوادية سيما هجوما إستهدف احدى نقاطها الأمنية في منطقة فويتا القريبة من بلدة ليرة الواقعة غرب مدينة تين بكتو قرب الحدود الموريتانية وقد اسفر هذا الهجوم عن مقتل اثنين من عناصر تنسيقية الحركات الأزوادية واستولى المهاجمين على مركبتين في الموقع المستهدف ووصفت تتسيقية الحركات الأزوادية المهاجمين بالمجهولين وفي تحقيق اجرته وكالة انباء ازواد برس أفادت مصادر محلية ان الهجوم وقع في ساعات مبكرة من صباح يوم الجمعة الرابع من اوغسطس واضافت المصادر بأن توقيت الهجوم هو دليل على ان المهاجمين هم مجموعة تابعة لأحدى الجماعات الجهادية الناشطة في منطقة الساحل واقليم ازواد ونفت هذه المصادر ان يكون الجيش المالي متورطا في هذا الهجوم والجدير بالذكر هو ان هذه المنطقة التي تم فيها استهداف النقطة الامنية التابعة للتنسيقية الحركات الأزوادية هي منطقة نفوذ مايسمى بإمارة الصحراء وهي مجموعة تابعة لتنظيم القاعدة بقيادة جهادي يدعى طلحة الليبي المكنى بأبو هند وتعيش هذه المنطقة حالة من شد وجذب منذ سنوات بين سكان المنطقة الطوارق وبين مايسمى إمارة الصحراء فقد تم مراسلة اهالي المنطقة وتهديدهم وتحذيرهم عبر رسائل موقعة من قبل زعيم مايسمى بإمارة الصحراء المكنى ابو هند الليبي على مدار السنوات الماضية واحدى الرسائل تم ارسالها قبل سنة وورد فيها تهديد صريح لقائد قوات تنسيقية الحركات الأزوادية في فويتا كمو اغ منيني وقبل اربعة سنوات قامت امارة الصحراء التابعة لتنظيم القاعدة بإغتيال احد وجهاء المنطقة من الطوارق يدعى ابو عبيدة في منطقة قريبة من بلدة ليرة غرب تين بكتو وقبل اشهر من كتابة هذا التقرير ارسل اهالي منطقة غرب تين بكتو وفويتا وليرة من الطوارق رسالة موجهة لقادة جماعة نصرة الاسلام والمسلمين التابعة لتنظيم القاعدة رسالة يشتكون فيها طلحة ابو هند امير إمارة الصحراء وقالو في رسالتهم انهم يتعرضون للظلم والتميز من قبل طلحة ابو هند الذي يقوم بفرض الضرائب عليهم تحت مسمى الزكاة وطالب الاهالي في رسالتهم إستبدال طلحة بشخص من الطوارق متهمين اياه بممارسة التميز وانحيازه لمكون اخر على حساب مكون الطوارق

تعليقات (0)
إغلاق