ملحمة ” أزواد / حماه الله ولد السالم

ملحمة ” أزواد / حماه الله ولد السالم

559323 353920064658557 100001216980728 1060540 630931756 n يتوالي سقوط المدن والقرى والبلدات أمام زحف كتائب ثوار أژواد، فبالأمس سقطت (كيدال) وها هي (غاوو: كاوة) العاصمة التاريخية للسونغاي، تسقط
اليوم في وقت تتصدع جبهة جيش النظام المالي المفكك والمأزوم من الداخل بعد الإنقلاب.
كتائب الأمازيغ من أحفاد الملثمين والمرابطين، تواصل زحفها نحو نهر النيجر لتحرر أرض أژواد شبرا شبرا وخيمة خيمة وبئرا بئرا، ولئن لم ينته المرجفون فإن
الكتائب الأژوادية ستواصل زحفها إلى مشارف الغابة.
هي ثورة حقيقية وزحف لا مرد له يصفي الحساب مع عقود من المذلة والهوان والخداع والظلم ظلت هي الثابت في سياسة نظام العنصرية والكراهية في مالي.

ولن يقبل الأژوديون بعد اليوم غير الإستقلال الكامل عن شعب أفريقي لا يربطهم  به غير الجوار الجغرافي وتبادل المنافع في أحسن الأحوال، ولن تقتصر المطالب الأژوادية على حكم ذاتي، لو كان حقيقيا لقبلوه منذ عقود، لكن النظام المالي لم يبن دارا ولم يحفر بئرا ولم يحقق تنمية تدفع شعب أژواد لقبول العيش المشترك مع  بقية الماليين الزنوج.
لقد درجت حكومة مالي على سياسة التفكيك والتهجير والاختراق وحتى تسميم الآبار  وحظر المراعي وتجهيل المواطنين ثم أطلقت ومولت ونظمت استخباراتها العسكرية
عصابات الگوندا كوي (أصحاب الأرض، بلسانهم) وأطلقتها وحوشا ضارية تنهش في لحوم وأعراض الأژواديين سنوات سوداء معروفة لم يسلم منها جار ولا قريب.
يومها تأكد للجميع من الأژواديين ومن دول الجوار، أن أسوارا عالية وجدرانا  سميكة صارت قائمة بين أهلنا في أژواد وبين النظام المالي وأن الثقة بينهما
انتهت وإلى الأبد.
على كل موريتاني حر و في نفسه بقية كرامة وله من حظ الوعي بالمستقبل أن لا يبخل بأي شيء مادي أو معنوي على الثوار الأژواديين وأن يناصرهم بالمال والقلم  والخطاب، وأن يعلم الموريتانيون جميعا أن الأژواديين الصنهاجيين المرابطين الملثمين هم إخواننا وبنوا عمنا وأهلونا وجيرتنا وقبل ذلك هم بمنطق العصر عمقنا الاستراتيجي الحقيقي وهو ما سيتبّين في قابل الأيام.

تعليقات (0)
إغلاق